أنور مسلم : اليوم العالمي للتضامن مع كوباني يعتبر رمزاُ من رموز المقاومة

أكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الفرات أنور مسلم بأن اليوم العالمي للتضامن مع كوباني يعتبر رمزاُ من رموز المقاومة ودليل على تكاتف دول العالم مع كوباني ، وهجمات الدولة التركية التي جاءت تزامناً مع هذا اليوم لن تؤثر على إرادة الشعب.

جاء في حديث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي أنور مسلم بمناسبة حلول اليوم العالمي للتضامن مع كوباني الذي يصادف 1 تشرين الأول أنه ” في كوباني حدثت مقاومة كبيرة وقامت فيها وحدات حماية الشعب والمرأة بمقاومة تاريخية ولم يتركوا خنادق القتال في حين كانت الدول المعادية تنتظر خبر سقوط كوباني،  وبعد المقاومة التي أبداها مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة وخروج  بمسيرات تضامنية في كافة أنحاء العالم مساندة مع مقاومة كوباني جعلتها حديث الرأي العام في العالم أجمع” .

وأضاف ” تلك المسيرات التي اندلعت في أرجاء العالم كان دليل على تكاتف العالم مع مشروع الأمة الديمقراطية الذي ينادي بأخوة الشعوب والمساواة بين كافة المكونات من عرب كرد سريان أرمن”.

وأشار مسلم بأنه ” منذ أربع سنوات العالم أبدا مساندته لمقاومة كوباني في اليوم العالمي لها ، أما  اليوم الدولة التركية بأعمالها الفاشية ترد على هذا الانتصار وتريد توصيل رسالة بأنها غير راضية عن تلك المكتسبات التي تحققت بانتصار كوباني على أكبر إرهاب في العالم لذا نرى منذ عدة أيام وهي تقوم بقصف قرى كوباني واستهداف المدنيين لكنها لا تعلم أن سياستها التي تعتمد التهديد لم تعد تجدي نفعاً وستنتصر مقاومة الشعب ضد هذه الهجمات” .

في ختام حديثه نوه أنور مسلم “أن اليوم العالمي لكوباني هو يوم ذو معنى قيم ويجب على الشعب في كوباني ورج آفا استذكار هذا اليوم وجعله رمزاً للمقاومة”.

search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close