بيان وفود نسائية تدعم مقاومة المرأة في عفرين

 

تحت شعار “لتنتفض المرأة من أجل عفرين ” قامت وفود نسائية من دول أوروبية عدة بإلقاء بيانات منفردة دعماً للنساء في عفرين ومساندتهم في العودة لأرضهم وإحياء مقاومة المرأة في روج آفا ، بالإضافة إلى ذلك التنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

اجتمعت العشرات من عضوات الإدارة الذاتية الديمقراطية والمؤسسات المدنية وعضوات الحماية الجوهرية في ساحة المرأة وسط المدينة لإلقاء البيانات التي بدأت بكلمة من إدارية في مؤتمر ستار ألماز رومي قائلة:

“نرحب بالنساء القادمات من أوروبا والذين رغبن بضم مشاعرهن لمشاعر نساء وأمهات عفرين، وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الكردي عبدالله أوجلان.

ومن ثم ألقت كل من وفود نساء سويسرا ووفد أمهات السلام القادم من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا بيانات منفردة جاء فيها:

“نحن اليوم هنا مع بعضنا البعض قادمون من مختلف دول الأوروبية لنبلغكم برسالتنا وبأننا سنساندكم وسنكون يد العون لكم، عندما كانت عفرين تحت قصف المدافع والطائرات من قبل الدولة التركية كنا يوماً نقوم بنشاطات والخروج للمظاهر لدعم مقاومة عفرين.

وأضافت منذ سنين ونحن نتابع الأوضاع التي تمر بها روج آفا وما تتعرض له من انتهاكات وخاصة بحق المرأة الكردية ولم تكتب نهاية هذه الحرب بعد ونحن سنكتبها سوياً من خلال نضالنا.

مقاومة المرأة في عفرين و كوباني أصبحتا مثال تحذى به جميع النساء في العالم، بالرغم من الحرب التي كانت مندلعة إلا أنها كانت رمز للحرية.

ومن ثم قامت نساء أهالي عفرين في كوباني بإلقاء بيان باسم لجنة مقاطعة عفرين غزال موسى تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان والذي جاء فيه:

“تدخل العزلة المفروضة من قبل الدولة التركية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان عامها العشرين، ولاتزال مستمرة بكافة أشكالها.

شددت الدولة التركية هذ العزلة في حرب عفرين وقطعت كافة اللقاءات معه كي لا يقول كلمته وتستمر بأعمالها القذرة ضد المدنيين في عفرين.

وأنهت بيانها بالقول : نحن كـ نساء عفرين في مقاطعة كوباني نرى بأن حرية السيد أوجلان هي خلاصنا من دوامة الحرب في الشرق الأوسط .

search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close